العبورلكم

نساء العالم يجتمعن في السباق التضامني "الصحراوية" في الداخلة وفريق "تسوناميس" يفوز بالمرحلة الأولى

نساء العالم يجتمعن في السباق التضامني "الصحراوية" في الداخلة وفريق "تسوناميس" يفوز بالمرحلة الأولى

العبورلكم - لمياء باخي / متابعة من الداخلة


استطاع فريق "تسوناميس" المتكون من الثنائي فيكتوريا بولانجير وصوفيا بلكامل، الذي يدعم جمعية أيت عيسى للثقافة والتنمية، مساء أمس الأربعاء بالداخلة، من الفوز بالمرحلة الأولى للدورة الثالثة للسباق التضامني النسوي "الصحراوية"، المنظم من 30 يناير الماضي الى 5 فبراير الجاري.

وعادت المرتبة الثانية والثالثة، لهذه المرحلة التي تضمنت سباق للجري بالشاطئ وآخر خاصة بتسلق مرتفع باستعمال الحبل وسباق على متن القوارب، على التوالي، للفريقين المغربيين "شمس" المتكون من الثنائي مونى الناجي ووصال محسن الذي يدعم مؤسسة زاكورة، والثنائي فاطمة همام وأومنية الصياغ عن فريق "فيدس آب" الذي يساند جمعية دار المستقبل.

وأعربت المتسابقة المغربية صوفيا بلكامل، في تصريح لجريدة "العبورلكم"، عن اعتزازها بفوز فريقها بهذه المرحلة، وعزمها رفقة زميلتها في الاستمرار بنفس الوتيرة في المراحل المقبلة، مشيرة الى أن الروح الجماعية والتضامن داخل الفريق ضروريين لمواصلة السباق على نفس الإيقاع.

أما زميلتها الفرنسية فيكتوريا بولانجير، فأوضحت من جانبها، أن فريقها استطاع إجراء المرحلة الأولى التي تميزت بصعوبتها بسبب الرياح القوية التي هبت طيلة اليوم، مما زاد الأمر تعقيدا للمشاركات خاصة خلال سباق الجري الذي أقيم بالشاطئ وأيضا سباق القوارب.

وتعتبر هذه التظاهرة، المنظمة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، فرصة للمشاركات لخوض غمار تجربة فريدة من نوعها ذات بعد تضامني، وذلك ضمن مجموعة من الفرق المكونة من 35 ثنائيا.

ويتضمن السباق التضامني النسوي "الصحراوية"، المنظم بمبادرة من جمعية "خليج الداخلة لتنمية الرياضة والتنشيط الثقافي"، مجموعة من الأنواع الرياضية، من قبيل الجري، وركوب الدراجات، وركوب الزوارق، وذلك في جو تنافسي تطبعه روح التضامن والتحدي والاكتشاف.

وتروم هذه التظاهرة تعزيز مكانة المرأة في المبادرات والأنشطة الرياضية، سواء على المستوى الوطني أو الدولي، وأيضا التعريف بجهة الداخلة وادي الذهب التي تزخر بثروات طبيعية وثقافية متنوعة.

ومن خلال هذا السباق، قررت اللجنة المنظمة، خلال هذه السنة، دعم جمعية "أصدقاء الشريط الوردي" التي تشتغل في مجال دعم النساء المصابات بسرطان الثدي، والذي تتطلب محاربته تضافر جهود كافة الفاعلين.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://aloborlakom.ma/news969.html
نشر الخبر : Administrator
{VIEWS}
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار